تصفيات “يورو 2024”.. الفوز الثاني لفرنسا وهولندا تعوض خسارتها

عادت فرنسا من دبلن بفوزها الثاني في منافسات المجموعة الثانية من تصفيات كأس أوروبا “يورو 2024” على حساب أيرلندا 1-صفر، كما عوضت هولندا هزيمتها القاسية بالمباراة الافتتاحية من خلال الفوز على منتخب جبل طارق المتواضع 3-صفر.

وكان منتخب “الديوك” قد استهل مشوار تصفيات “يورو 2024” بفوز ساحق على هولندا 4-صفر، بينها ثنائية لقائدها الجديد كيليان مبابي هداف مونديال قطر 2022 الذي كان حاضراً غائباً أمس الاثنين في لقاء كان بطله بنجامين بافار الذي سجل الهدف الوحيد مطلع الشوط الثاني.

وخاض ديديه ديشان اللقاء بإجراء 3 تعديلات على التشكيلة مقارنة بالأولى ضد هولندا، فأشرك بافار بدلاً من جول كونديه بالدفاع وأوليفييه جيرو بمركز رأس الحربة، مع بقاء كينغسلي كومان، وإدواردو كامافينغا بدلاً من أوريليان تشواميني بالوسط.

وبطموح التأهل لأول بطولة كبرى منذ كأس أوروبا 2016 التي خسرت فرنسا المضيفة مباراتها النهائية أمام برتغال كريستيانو رونالدو، حاول الأيرلنديون جاهدين أمام وصيف بطل مونديال 2022 لكن الموهبة والخبرة تغلبتا على الشجاعة لدرجة أن أصحاب الأرض كانوا عاجزين حتى عن الخروج من منطقتهم.

 

ورغم الأفضلية الفرنسية الكبيرة، عجز رجال ديشان عن تهديد المرمى الأيرلندي بشكل فعلي حتى الدقيقة 38 عندما كان غريزمان قريباً من افتتاح التسجيل برأسية بعد عرضية من بافار، لكن محاولته مرت بجانب القائم الأيسر.

ونشط الأيرلنديون أواخر الشوط الأول وهددوا المرمى الفرنسي بالكرات الثابتة المتتالية، لكن من دون الوصول لمرمى مايك مينيان، فانتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

لكن الفرنسيين ضربوا في مستهل الشوط الثاني بهدف رائع لبافار الذي استخلص الكرة بعد تمريرة خاطئة من جوشوا كولين قبل أن يطلقها صاروخية من مشارف المنطقة لترتد من القائم إلى الشباك (51).

وكان “الديوك” قريبين من الهدف الثاني بتسديدة بعيدة من أدريان رابيو لكن الحارس غافين بازونو تألق في الدفاع عن مرماه (76) قبل أن يستفيق أصحاب الأرض بالدقائق الأخيرة من دون نجاعة، ليسقطوا في اختبارهم الأول بهذه المجموعة بعد تألق مينيان في صد رأسية كولين في الوقت القاتل.

هولندا تعوض بثنائية أكيه

وفي روتردام، عجزت هولندا عن تكرار فوزيها الكاسحين على جبل طارق بتصفيات مونديال 2022 (7-صفر و6-صفر) لكنها أمّنت النقاط الثلاث الأولى بفوزها 3-صفر، مانحة المدرب رونالد كومان انتصاره الأول في مهمته الجديدة القديمة التي استعادها بعد رحيل المخضرم لويس فان خال بعد مونديال قطر.

ونظراً لتواضع مستوى الخصم، لم تتأثر هولندا بالغيابات الكثيرة في صفوفها إن كان بسبب الإصابة أو الفيروس الذي تعافى منه قلب الدفاع ماتيس دي ليخت وشارك أساسياً، وكودي خاكبو الذي شارك بالشوط الثاني.

وافتتح ممفيس ديباي التسجيل لأصحاب الأرض بالدقيقة 23 من رأسية إثر عرضية من دنزل دومفريس، رافعاً رصيده لـ 44 هدفاً في 88 مباراة بألوان “البرتقالي” وأصبح على بعد 6 أهداف من الهداف التاريخي روبن فان بيرسي.

ولم يكتف “البرتقالي”” بهدف مهاجم أتلتيكو مدريد الإسباني، بل أضاف نايثن أكيه الهدف الثاني مباشرة بعد استراحة الشوطين بكرة رأسية إثر عرضية أخرى من دومفريس (50).

وباتت مهمة هولندا أكثر سهولة بعد طرد ليام ووكر (51) ليضيف أكيه هدفه الشخصي الثاني من تسديدة بعيدة (82) ضمن بها رجال كومان النقاط الأولى، ليصبحوا على المسافة ذاتها من اليونان الفائزة بالجولة الأولى على جبل طارق بنفس الغلة من الأهداف.

المصدر : الفرنسية

nexus slot

garansi kekalahan 100