تونس: ازدياد عمليات اعتراض المهاجرين على الحدود البحرية والبرية

ازدادت عمليات اعتراض قوارب المهاجرين قبالة السواحل التونسية منذ بداية العام الجاري، وكشف الحرس الوطني عن منع أكثر من 21 ألف مهاجر إكمال عبورهم البحر المتوسط باتجاه السواحل الأوروبية. كما تشير الأرقام إلى أن السلطات منعت دخول المهاجرين إلى تونس عبر الحدود البرية بزيادة تُقدر بأربعة أضعاف العدد المسجل خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

نشرت السلطات التونسية أمس الأحد 12 ماي إحصائيات كشفت عن إنقاذ واعتراض أكثر من 21 ألف مهاجر خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الجاري، ما يشير إلى ارتفاع في هذه الأعداد بنسبة تزيد عن 22% بالمقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.

ويعمل الحرس الوطني التونسي على اعتراض قوارب المهاجرين التي تغادر عادة من سواحل جنوب وشرق البلاد، لا سيما صفاقس والمهدية وجرجيس، باتجاه السواحل الأوروبية، خصوصا جزيرة لامبيدوزا الإيطالية.

منع حوالي 21 ألف شخص من دخول تونس

وأضافت السلطات في بيان، أنها أوقفت 529 شخصا من منظمي عمليات الهجرة، إذ تشدد السلطات التونسية على جهودها من أجل “مكافحة الهجرة غير الشرعية” في ظل الدعم المستمر الذي تتلقاه من الاتحاد الأوروبي وإيطاليا التي تنتهج سياسة متشددة تجاه المهاجرين.

تكشف هذه الأرقام أيضا عن منع السلطات التونسية حوالي 21 ألف شخص من الدخول إلى أراضيها عبر الحدود البرية المشتركة مع الجزائر غربا وليبيا شرقا، أي أربع مرات العدد المسجل في العام السابق والذي بلغ 5,256 شخصا.

المصدر : مهاجر نيوز

nexus slot

garansi kekalahan 100