ححزب التكتل : سلطة قمعية و فاشلة

عبر حزب التكتل الديمقراطي في بيان يحمل عنوان ‘سلطة قمعية وفاشلة’، عن رفضه لما اعتبره ”تعمد السلطة القائمة ضرب حرية التعبير والصحافة عبر المرسوم 54 المسلط سيفا على رقاب الصحفيات والصحفيين كما هو الحال مع موقع بيزنس نيوز، إضافة إلى القوى المعارضة”. 

كما ندد بـ”مواصلة تخوين المعارضات والمعارضين وهرسلتهم بالقضايا ومنعهم من السفر”، معتبرا في ذلك ”ضرب للحقوق والحريات وكشف عن نوايا السلطة القائمة في تطويع وسائل الدولة لمصلحتها”.
وعبر التكتل أيضا في بيانه عن تضامنه مع أهالي صفاقس أمام الكارثة البيئية التي تهدد حياتهم ومع أهالي جرجيس إثر فاجعة فقدان 18 من شبابها في محاولة هجرة سرية

وفي ما يلي نص بيان حزب التكتل الديمقراطي

سلطة قمعية وفاشلة

يتابع حزب التكتل الديمقراطي بقلق كبير ما شهدته الأيام الأخيرة من تواصل لاستهتار السلطة القائمة بحياة التونسيات والتونسيين وحرياتهم وحقوقهم معلنا :

-رفضه لتعمد السلطة القائمة ضرب حرية التعبير والصحافة عبر المرسوم 54 المسلط سيفا على رقاب الصحفيات والصحفيين كما هو الحال مع موقع بيزنس نيوز، إضافة إلى القوى المعارضة وسائر الأصوات الحرة.

– تنديده بمواصلة تخوين المعارضات والمعارضين وهرسلتهم بالقضايا المفتعلة والمنعهم من السفر في ضرب للحقوق والحريات وكشف عن نوايا السلطة القائمة في تطويع وسائل الدولة لمصلحتها.

-تضامنه مع أهالي صفاقس أمام الكارثة البيئية التي تهدد حياتهم وتحميله مسؤولية استمرار الوضع البيئي وتعفنه والحرائق العشوائية في مصبات النفايات لسلطة الإنقلاب ممثلة في قيس سعيد وممثله في الجهة.

-تضامنه مع أهالي جرجيس إثر فاجعة فقدان 18 من شبابها في محاولة هجرة سرية وتحميله المسؤولية للسلطة القائمة التي اختارت دور شرطي المتوسط على حساب كرامة مواطناتنا ومواطنينا.

ان حزب التكتل الديمقراطي إذ يندد بقمع حرية التعبير و التنقل و النشاط السياسي المعارض يعبر عن تضامنه الكامل مع كل المضطهدين أفرادا و جمعيات و أحزابا سياسية داعيا القوى التقدمية لمواجهة الانحراف الخطير الذي تشهده البلاد والدخول في مسار دستوري ديمقراطي وصياغة برنامج إنقاذ وطني كفيل بإخراج البلاد من أزمتها الخانقة و إحياء الأمل في غد أفضل.

المصدر : مزاييك اف ام

الإعجاب و المشاركة:
fb-share-icon0
20
Twitter20
Visit Us
Follow Me
139