في سابقة تاريخية ..تونس تخسر من مالي في مباراة بطلها الحكم الزامبي جاني سيكازوي

حقق منتخب مالي الفوز على منتخب تونس في افتتاح مواجهات المجموعة السادسة من كأس أمم أفريقيا في مباراة كان بطلها الحكم الزامبي جاني سيكازوي الذي أعلن نهاية المباراة في مناسبتين قبل نهاية الوقت الأصلي!

 

في حادثة غريبة ونادرة، أطلق حكم مباراة تونس ومالي في كأس أمم إفريقيا – الكاميرون 2021 صافرة النهاية قبل الدقيقة تسعين، ما أثار غضب منتخب “نسور قرطاج” الذي كان يبحث عن هدف التعادل في مدينة ليمبي في الكاميرون ضمن منافسات الجولة الأولى من المجموعة السادسة.

وشهدت المباراة نهاية جدلية عندما أطلق الحكم الزامبي جاني زيكازوي صافرة النهاية في الدقيقة 89:48 قبل نهاية الوقت الاصلي، علمًا أنه من البديهي ومن المتوقع أن يكون هناك وقت بدل عن ضائع، وسط اعتراض شديد من الجهاز الفني ولاعبي المنتخب التونسي. إلا أن الحكم لم يستأنفها.

وكان قام بذلك أيضاً في الدقيقة 86 معلنًا نهاية المباراة قبل أن يتنبه أنه على خطأ ويكمل المواجهة.

أثارت هذه النهاية غضب الجهاز الفني التونسي واللاعبين واقترب المدرب منذر الكبيّر من الحكم مشيراً إلى ساعته وكأنه يقول له إن الوقت لم ينته بعد، لكن من دون جدوى، قبل أن يخرج الطاقم التحكيمي بمرافقة أمنية.

وبعد دقائق من دخول اللاعبين الى غرفة تبديل الملابس، عاد أحد مساعدي الحكم الرئيسي وتم استدعاء المنتخبين مجدداً إلى أرض الملعب لاستكمال المواجهة، وفي حين عاد لاعبو مالي، لم يعد نظراؤهم التونسيون.

وقال مسؤول في الـ”كاف” لفرانس برس انه كان يتعين انهاء المباراة، مع ثلاث دقائق متبقية، لكن الفريق التونسي لم يعد إلى أرض الملعب ما دفع الحكم لإنهائها.

أحداث المباراة

– الدقيقة 89: الحكم يطلق صافرة نهاية المباراة قبل دقيقة من نهاية وقتها الأصلي!!!!

– الدقيقة 88: الحكم يطرد البلال توريه بعد تدخل عنيف.

– الدقيقة 85: الحكم الزامبي جاني سيكازوي يعلن نهاية المباراة في الدقيقة 85 وسط ذهول الجميع ولكنه يعود ويستكملها!!!

– الدقيقة 77: ركلة جزاء لتونس ينفذها وهبي الخزري لكن الحارس النيجيري مونكورو يتصدى لها! الحكم كان احتسب ركلة الجزاء بعد اللجوء إلى الفار واحتساب لمسة يد على دجينيبو.

– الدقيقة 65: ديلان برون يصوّب بقوة على مرمى مالي والحارس يتألق بالتصدي!!

– هدف مالي أشعل نسور قرطاج وهجمات مكثفة على مرمى الحارس مونكورو  ورأسية خطيرة من السخيري تمر بجانب القائم الأيمن لحارس المالي!

– الدقيقة 56: ركلة حرة مباشرة للخزري يصوبها متقنة على المرمى المالي، لكن الحارس يبعدها ببراعة!!

– الدقيقة 52: كرة ساقطة بعيدة المدى من وهبي الخزري باغت بها الحارس المالي مونكورو لكنها انحرفت عن المرمى!

–  الدقيقة 51: الحارس التونسي بن سعيد ينقذ مرماه من هدف محقق بتدخله الناجح على مالودا تراوري!

– الدقيقة 47: مالي تفتتح التسجيل من ركلة جزاء. الحكم يحتسب الركلة بعد أن لمست الكرة ذراع الياس السخيري ترجمها ابراهيما كونيه في شباك المنتخب التونسي.

– انطلاق الشوط الثاني

– الدقيقة 45 +2: نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي بين المنتخبين التونسي والمالي. نتيجة منطقية في جو حار ورطب أثّر سلباً على أداء اللاعبين وبالتالي انعدام الفرص الحقيقية.

– الدقيقة 45: وهبي الخزري يخترق منطقة جزاء مالي ويتبادل الكرة مع حنبعل ويصوّب بقوة على المرمى لكن الدفاع المالي ينجح في إبعاد الخطر!

– الدقيقة 40: كاد المنتخب المالي أن يفتتح التسجيل إثر تسديدة صاروخية من ماساديو هايدارا مرت قريبة جداً من القائم الأيمن للحارس التونسي بن سعيد!!

– الحرارة في ليمبي تسجّل 34 درجة مئوية والرطوبة 65% وهو ما يؤثر سلباً على الحالة البدنية للاعبين.

– الدقيقة 20: أفضلية طفيفة لمنتخب مالي الذي يتفوّق على نسور قرطاج في وسط الملعب حتى الآن.

– الدقيقة 13: ركنية لمالي من الناحية اليسرى يستغلها قائد الفريق تراوري الذي يصوّب الكرة برأسه لكنها تعلو مرمى الحارس التونسي بشير بن سعيد!

– الدقيقة العاشرة: الفرص الحقيقية غائبة حتى اللحظة من قبل الطرفين واللعب محصور في وسط الملعب.

– الدقيقة الأولى:  انطلاق مباراة تونس ومالي ضمن المجموعة السادسة في مدينة ليمبي الكاميرونية في جو مناخي حار ورطب.

تشكيلة المنتخبين:

 

المصدر : بي يين سبور

الإعجاب و المشاركة:
fb-share-icon0
20
Twitter20
Visit Us
Follow Me
139