قطر ترحب بتوقيع الفصائل الفلسطينية على إعلان الجزائر

الدوحة ـ قنا:

رحبت دولة قطر بتوقيع الفصائل الفلسطينية على إعلان الجزائر المنبثق عن “مؤتمر لم الشمل من أجل تحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية”، واعتبرته خطوة إيجابية في طريق الوحدة الوطنية، وترسيخ المشروع الوطني لإقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.
وأكدت وزارة الخارجية، في بيان اليوم، أن دولة قطر تدعم كافة الخطوات الرامية إلى إنهاء الانقسام، وتحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية باعتبارها مصلحة عليا، كما شجعت كافة الأطراف الفلسطينية على الحوار لتجاوز الخلافات، والمضي قدما لتعزيز صمود الشعب الفلسطيني الشقيق في مقاومة الاحتلال لنيل حقوقه المشروعة.
وأعربت الوزارة عن تطلع دولة قطر لاستدامة روح الوحدة والشراكة بين الأشقاء الفلسطينيين، كما عبرت عن تقديرها البالغ للجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية الشقيقة لدورها في رعاية المحادثات.

9 بنود ومحطة مهمة.. الفصائل الفلسطينية توقع ميثاق لمّ الشمل في الجزائر

وقّعت الفصائل الفلسطينية في العاصمة الجزائرية اليوم الخميس “إعلان الجزائر للمصالحة الوطنية”، المنبثق عن مؤتمر “لمّ الشمل من أجل تحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية”.

ويتضمّن الإعلان 9 مبادئ أبرزها: التأكيد على أهمية الوحدة، وانضمام الكل لمنظمة التحرير الفلسطينية، وتكريس مبدأ الشراكة السياسية.

كما يشمل الإعلان تطوير منظمة التحرير الفلسطينية، وانتخاب المجلس الوطني الفلسطيني في الداخل والخارج، إلى جانب إجراء انتخابات عامة رئاسية وتشريعية في قطاع غزة والضفة الغربية في مدة أقصاها عام، بالإضافة إلى تفعيل آلية الأمناء العامين للفصائل لمتابعة إنهاء الانقسام.

واتفق الفلسطينيون على أن يتولى فريق عمل جزائري عربي الإشراف والمتابعة لتنفيذ بنود هذا الاتفاق، كما أبدت الجزائر استعدادها لاحتضان انعقاد المجلس الوطني الفلسطيني.

وحضر مراسم التوقيع الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون وكبار القادة السياسيين في البلاد.

وجرى التوقيع بقصر الأمم بالضاحية الغربية للعاصمة الجزائرية، وهو المكان الذي شهد إعلان الرئيس الراحل ياسر عرفات -يوم 15 نوفمبر/تشرين الثاني 1988- قيام دولة فلسطين.

وقال وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة إن هذه المبادرة محطة مهمة في القضية الفلسطينية.

المصدر : الجزيرة + وكالات
الإعجاب و المشاركة:
fb-share-icon0
Tweet 20
Twitter20
Visit Us
Follow Me
139