كأس العالم FIFA قطر 2022 : أكثر من 200 ألف عامل استفادوا من معايير المشاريع والإرث لرعاية العمال

الدوحة – قنا

تواصلت جهود اللجنة العليا للمشاريع والإرث لرعاية العمال الذين أسهموا بدور فاعل في إنجاح استضافة كأس العالم FIFA قطر 2022، واستمتاع المشجعين من كافة أنحاء العالم بمنافسات البطولة التي اختتمت الشهر الماضي.

ومن بين أبرز إنجازات اللجنة العليا في هذا المجال إطلاق معاييرها لرعاية العمال قبل سنوات، والتي تضمن صحة وسلامة العمال، وقد حرصت اللجنة العليا على مواصلة العمل على تنفيذ هذه المعايير في قطاعات أوسع مرتبطة بالبطولة، لتشمل تحت مظلتها أكثر من 200 ألف عامل.

ويأتي في صدارة القطاعات التي شملتها معايير رعاية العمال قطاع الضيافة، والذي يقدر عدد المشتغلين فيه خلال البطولة بأكثر من 40 ألف عامل. وكانت اللجنة العليا قد استهلت تعاونها مع قطاع الضيافة في العام 2019، وشملت إجراءاتها التفتيش والتدقيق على ما يزيد عن 156 من مشغلي الفنادق، مع حلول العام 2022، لضمان تنفيذ معايير رعاية العمال في عملياتها التشغيلية.

ونتج عن الإجراءات الصارمة التي اتخذتها اللجنة العليا على صعيد نقل المعرفة وبناء القدرات، تحسينات هائلة في مجالات شملت إدارة سلاسل التوريد، وأماكن إقامة العمال، وتصحيح أوجه القصور، إضافة إلى ممارسات التوظيف.

من جهة أخرى، واصل البرنامج الرائد لسداد رسوم التوظيف للعمال نجاحه، حيث يهدف إلى أن يسترد العمال رسوم التوظيف غير الأخلاقية التي دفعوها في بلدانهم مقابل السفر للعمل في قطر. وسجّل البرنامج مع حلول نهاية العام 2022، سداد 266 مقاول لمبلغ إجمالي وصل إلى 86.6 مليون ريال قطري لأكثر من 49 ألف عامل في مشاريع تابعة للجنة العليا وأخرى غير تابعة لها.

إلى جانب ذلك، تسلّم 58 عاملا أكثر من 163 ألف ريال من ثلاثة من مشغلي الفنادق ومزودي الخدمات، مقابل رسوم التوظيف.

وفي ضوء النجاح الكبير الذي حققته منتديات رعاية العمال في قطاع الإنشاءات، والتي أسستها اللجنة العليا قبل سنوات، وتعد منصة لتمثيل مصالح العمال ومنحهم الفرصة للتعبير عن آرائهم ومطالبهم، فقد جرى توسيع نطاق تلك المنتديات لتشمل العمال في 70 فندقاً، حيث أصبح لدى هذه الفنادق آلية لاختيار ممثلين عن العمال لإيصال أصواتهم وتقديم مقترحاتهم، ونقل شكواهم.

وحرصت اللجنة العليا على أن تبقى صحة وسلامة العمال على رأس أولوياتها في العام 2022، وقد جرى إلى الآن تنفيذ أكثر من 43 ألف فحص طبي شامل، لضمان الكشف والعلاج المبكر لجميع الحالات الطبية بين العمال، وذلك بفضل منظومة السجلات الطبية الإلكترونية، والتي تعد الأولى من نوعها في مشاريع الإنشاءات الكبرى.

وركزت اللجنة العليا أيضاً على تحسين مواصفات بدلات التبريد “ستايكول”، والتي جرى تصميمها خصيصاً لمقاومة الإجهاد الحراري. ومع حلول العام 2022، جرى توزيع أكثر من 52 ألف بدلة على العمال، إضافة إلى 5 آلاف سترة على أفراد الأمن و13 ألفا من أغطية الرأس والأذنين للعمال المعرضين للشمس والأتربة. وقد جرى تنفيذ مشروع تجريبي لتوزيع بدلات “ستايكول” على عمال في قطاعات غير إنشائية، للوقوف على إمكانية استخدامها للعمل في المواقع الخارجية.

الإعجاب و المشاركة:
fb-share-icon0
Tweet 20
Twitter20
Visit Us
Follow Me
139