محافظة شرطة باريس تقرر حظر مظاهرة مؤيدة للفلسطينيين دُعي إلى تنظيمها السبت

بطلب من وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان، قررت محافظة شرطة باريس مساء الخميس حظر مظاهرة مؤيدة للفلسطينيين ومنددة باستخدام إسرائيل القوة ضدهم، دعي إلى تنظيمها السبت بالعاصمة الفرنسية. وأعلن دارمانان الخميس عبر تويتر أنه طلب من قائد شرطة باريس حظر المظاهرة تجنبا لتكرار سيناريو الصدامات و”الاضطرابات الخطيرة في النظام العام” التي وقعت في 2014 بباريس، على هامش مظاهرة مماثلة على خلفية الصراع الدائر في الشرق الأوسط بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وافقت محافظة شرطة باريس مساء الخميس على طلب وزير الداخلية  جيرالد دارمانان بحظر مظاهرة مؤيدة للفلسطينيين مرتقبة في العاصمة الفرنسية نهاية الأسبوع على خلفية النزاع مع إسرائيل خشية تكرار صدامات وقعت في ظروف مشابهة عام 2014.

ودعا ناشطون إلى التظاهر في حي “باربيس” بالدائرة الـ19 شمالي العاصمة الفرنسية احتجاجا على استخدام إسرائيل للقوة في قطاع غزة ردا على ضربات صاروخية تنفذها حركة حماس ضد الدولة العبرية.

وفي تغريدة على تويتر كتب وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان “طلبت من قائد شرطة باريس حظر الاحتجاجات السبت المرتبطة بالتوتر الأخير في الشرق الأوسط”. وتابع “شهدنا في 2014 اضطرابات خطيرة في النظام العام”، داعيا قادة الشرطة في أنحاء فرنسا إلى اليقظة تحسبا لأي تظاهرات.

وفي تعميم، حض قادة الشرطة المحليين على ضمان “حماية أماكن العبادة والمدارس المراكز الثقافية والأعمال التجارية التابعة للجالية اليهودية”. وخرجت عدة مظاهرات في فرنسا في تموز/يوليو 2014 للتنديد بهجوم إسرائيل على قطاع غزة.

وفي 19 جويلية 2014، تحدى الآلاف حظرا للتظاهر في باربيس ليتحول التجمّع إلى صدامات عنيفة تواصلت لساعات.

فرانس24/ أ ف ب

الإعجاب و المشاركة:
fb-share-icon0
20
Twitter20
Visit Us
Follow Me
139