مراقبون: المسار خرق المبادئ الانتخابية.. وعزوف قياسي يوم الاقتراع‎‎

كشفت شبكة مراقبون خلال ندوة صحفية الأحد 18 ديسمبر 2022 تسجيل نسبة مشاركة في الانتخابات التشريعية في الداخل في دورها الأول في حدود 11.1 %  في الداخل مع هامش خطأ + 0.6 بالمائة. 

وأشار رئيس شبكة مراقبون سليم بوزيد إلى أن هذه النسبة تم تسجيلها بناء على المحاضر التي قام ملاحظو الشبكة بتجميعها بمختلف مراكز الاقتراع.

واعتبر بيان شبكة مراقبون أن المسار الانتخابي، منذ انطلاقه، خرق بشكل واضح مختلف المبادئ الأساسية التي تقوم عليها العملية الانتخابية من مساواة وشفافية واستقلالية ومقروئية. وتعددت مظاهر هذا الخرق الذي امتد على مختلف مراحل المسار الانتخابي.

وجاء في بيان مراقبون أن ان أهم ما تم رصده  يتمثل في التمشي الانفرادي في وضع الإطار المنظم للانتخابات وضرب       الإطار  قانوني  بشكل جوهري لأهم المبادئ والأسس التي تقوم عليها كل عملية انتخابية إضافة إلى الإشراف الضعيف والإدارة مرتبكة لمختلف مراحل المسار الانتخابي والديناميكية انتخابية باهتة وضعيفة الحركية.

وفي علاقة بيوم الاقتراع، تتمثل أهم الملاحظات التي تم رصدها من قبل شبكة مراقبون في أن 44 % من مكاتب الاقتراع لم يتواجد بها أي ممثل عن المترشحين خلال يوم الاقتراع.

وتدل بيانات شبكة مراقبون أن فتح مكاتب الاقتراع والتصويت قد تمت في ظروف عادية، مع ملاحظة انقطاع في عملية التصويت لأكثر من 15 دقيقة في 1%من مكاتب الاقتراع. كما تم رصد حالات عنف أو ترهيب أو ضغط على الناخبين في 1% من المكاتب.

وتطالب شبكة مراقبون بنشر نتائج كافة مكاتب الاقتراع (بالتفصيل مكتبا مكتبا) في صيغة Excel ونشر صور محاضر الفرز وعد النتائج لكافة مكاتب الاقتراع في أقرب الآجال.

واعتبر بيان شبكة مراقبون أن المسار الانتخابي الخاص بانتخابات 17 ديسمبر 2022 شابته العديد من الخروقات الجوهرية متعددة الأبعاد التي تمس بشكل خطير ومباشر أهم المبادئ المنظمة له.

المصدر: موزاييك اف ام

الإعجاب و المشاركة:
fb-share-icon0
20
Twitter20
Visit Us
Follow Me
139