منظمة “أصوات نساء” : فشل الانتخابات نتيجة حتمية للانفراد بالسلطة

اعتبرت منظمة ‘أصوات نساء’ في بيان اليوم الاثنين 19 ديسمبر 2022 أن فشل الانتخابات نتيجة حتمية للانفراد بالسلطة، قائلة إن نتائج الاقبال تترجم مرة أخرى تواجد السلطة التنفيذية في فلك غير فلك التونسيين وابتعادها عن مشاغل الشعب الحقيقية وتؤكد مرة أخرى أن كل خطوة تتخذ بمنأى عن مبادئ التشاركية والديمقراطية بين جميع الأطراف هي خطوة فاشلة لا محالة، وفق ما جاء في نص البيان.

وعبرت المنظمة عن أسفها لسيرورة العملية الانتخابية برمتها والظروف التي أحاطت بها من غياب للتشاركية وسلطوية القرارات المسقطة من رئاسة الجمهورية، معتبرة أن الفشل الذريع الذي عبرت عنه نتائج المشاركة المتدنية في الانتخابات هو نتيجة حتمية لهذا المسار الفرداني وعاقبة التعنت في الآراء والتفرد بالقرار و النية المبطنة لجمع السلطات داخل سلطة واحدة.

 

وفي ما يلي نص بيان  ‘أصوات نساء’

تابعت ‘أصوات نساء’ سير عملية انتخابات المجلس التشريعي والتي جدت يوم السبت 17 ديسمبر 2022. و لئن تأسف لسيرورة العملية الانتخابية برمتها و الظروف التي أحاطت بها من غياب للتشاركية و سلطوية القرارات المسقطة من رئاسة الجمهورية فانها تعتبر أن الفشل الذريع الذي عبرت عنه نتائج المشاركة المتدنية في الانتخابات هو نتيجة حتمية لهذا المسار الفرداني وعاقبة التعنت في الآراء والتفرد بالقرار و النية المبطنة لجمع السلطات داخل سلطة واحدة.

ان وضع هيئة مشرفة للانتخابات تابعة و لو ضمنيا لرئاسة الجمهورية و تخوين المجتمع المدني و كافة الأجسام الوسيطة و اقصائهم من العملية الانتخابية من اعداد لها و توعية لعموم المواطنين و المواطنات بأهميتها و معاضدة لمجهودات الدولة من شأنه الاتيان بنسب مشاركة ضعيفة لم تبلغ حتى ال10% في ترجمة واضحة لفقدان البرلمان القادم لأدنى مشروعية شعبية خلافا لما تروم السلطة الحاكمة الايهام به.

ان هاته الانتخابات و نتائج الاقبال عليها تترجم مرة أخرى تواجد السلطة التنفيذية في فلك غير فلك التونسيين والتونسيات وابتعادها عن مشاغل الشعب الحقيقية وتؤكد مرة أخرى أن كل خطوة تتخذ بمنأى عن مبادئ التشاركية والديمقراطية بين جميع الأطراف هي خطوة فاشلة لا محالة.

الإعجاب و المشاركة:
fb-share-icon0
Tweet 20
Twitter20
Visit Us
Follow Me
139