“وصلتم متأخرين”.. الق.سام تنشر فيديو تسخر فيه من سيطرة الاحتلال على نفق بغ.زة: المهمة أُنجزت

نشرت كتائب “القسام”، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية “حماس”، مقطع فيديو تحت عنوان “وصلتم متأخرين”، يتهكم من إعلان الاحتلال الإسرائيلي سيطرته على نفق كبير للمقاومة في قطاع غزة.

ويظهر في الفيديو الذي نشرته كتائب القسام على قناتها في تليغرام، الإثنين 18 ديسمبر/كانون الأول 2023، جانياً من عملية طوفان الأقصى التي أطلقتها المقاومة في 7 أكتوبر/تشرين الأول قبل شهرين.

في حين يبدأ الفيديو بمشاهد لوزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت مع جنود إسرائيليين وهم داخل النفق الحدودي ويقع على مسافة 4 كيلومترات، قبل أن ينتهي المقطع باقتحام المقاومة لقاعدة عسكرية للاحتلال يوم طوفان الأقصى.

وجاء الفيديو بمثابة تهكم على إعلان الاحتلال الإسرائيلي، أمس الأحد، العثور على نفق في غزة طوله 4 كيلومترات، بعد أكثر من 70 يوماً من بدء الحرب الأخيرة على القطاع، وهو ما أشار إليه عنوان المقطع المصور “وصلتم متأخرين”.

يشار إلى أن المقاومة لم ترفق الفيديو بأي تصريحات، لكنها أرفقته بعبارة: “وصلتم متأخرين.. المهمة أُنجزت”، باللغات العربية والعبرية والإنجليزية.

وأمس الأحد، أعلن جيش الاحتلال اكتشاف نفق شمالي قطاع غزة، بطول 4 كيلومترات، وبأبواب صلبة تم تصميمها لمنع دخول القوات الإسرائيلية، مشيراً إلى أنه قام “بعمليات استكشافية في النفق، وكشف أكثر من 4 كيلومترات من مساره، والذي يصل أقصى عمق له إلى حوالي 50 متراً”.

أضاف: “تقع أقرب فتحة للنفق على بعد حوالي 400 متر من معبر إيرز (بيت حانون) شمال قطاع غزة”، مشيراً إلى أنه “يتفرع مسار النفق إلى عدة فروع وخطوط جانبية، تشكل بحد ذاتها شبكة واسعة ومتشعبة من الأنفاق”.

وعن محتويات النفق، قال جيش الاحتلال: “يحتوي المسار على البنى التحتية للصرف الصحي والكهرباء والاتصالات والهواتف، بالإضافة إلى الأبواب الصلبة التي تم تصميمها لمنع دخول قوات الجيش الإسرائيلي“.

ومنذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، يشن الجيش الإسرائيلي حرباً مدمرة على غزة خلّفت حتى 15 ديسمبر/كانون الأول الجاري 18 ألفاً و800 شهيد، و51 ألف جريح، معظمهم أطفال ونساء، ودماراً هائلاً في البنية التحتية و”كارثة إنسانية غير مسبوقة”، بحسب مصادر فلسطينية وأممية.

ورداً على “اعتداءات إسرائيلية يومية بحق الشعب الفلسطيني ومقدساته”، شنت “حماس” في ذلك اليوم هجوم “طوفان الأقصى” على مستوطنات وقواعد عسكرية إسرائيلية في محيط قطاع غزة.

وقتلت “حماس” نحو 1200 إسرائيلي وأصابت نحو 5431، وأسرت قرابة 239 بادلت العشرات منهم، خلال هدنة إنسانية استمرت 7 أيام حتى 1 ديسمبر/كانون الأول الجاري، مع إسرائيل التي تحتجز في سجونها أكثر من 7800 فلسطيني.

nexus slot

garansi kekalahan 100