وفاة الإعلامي المصري وائل الإبراشي عن عمر ناهز 58 عاماً بعد صراع مع كورونا

وأصيب الإعلامي الراحل بفيروس كورونا قبل عام كامل، ورغم شفائه من الفيروس إلا أنه ظل يعاني من تداعياته، حيث تلف جزء كبير من الرئة نتيجة الفيروس .

وكانت الصفحة الرسمية للإعلامي وائل الإبراشي، على فيسبوك، قد أعلنت في وقت سابق نقله إلى العناية المركزة.

وظل الإبراشي في المستشفى لأشهر طويلة يعاني من تداعيات الفيروس، ورغم حديث البعض من الأطباء عن تحسن حالته الصحية، وإعلانه هو بنفسه إجراء العلاج الطبيعي من أجل العودة سريعا إلى العمل الإعلامي.

إلا أنه توفي في النهاية، وأعلن ذلك نجل شقيقه حسن الإبراشي عبر صفحته الرسمية على وسائل التواصل الاجتماعي.

وقال حسن نجل شقيقه في منشوره: “إنا لله وإنا اليه راجعون البقاء والدوام لله.. عمي الإعلامي وائل الابراشي في ذمة الله، أرجو الدعاء له بالرحمة والمغفرة”.

وقال الدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار الرئيس للشؤون الصحية والوقائية، إن تداعيات المرض لدى الإعلامي وائل الإبراشي، ظهرت في الجهاز التنفسي.

وولد وائل الإبراشي في 26 أكتوبر/تشرين الأول 1963 في مدينة شربين بمحافظة الدقهلية، وعمل صحفياً بجريدة “روز اليوسف” وقدّم العديد من البرامج التليفزيونية، كان أشهرها “العاشرة مساءً” و”الحقيقة” على قناة دريم.

TRT عربي – وكالات
الإعجاب و المشاركة:
fb-share-icon0
20
Twitter20
Visit Us
Follow Me
139