الثورة تموت و الثوار يزدادون

    أين نحن من الثورة و خطّها و حماسها و اندفاعها ؟ أين نحن من الشباب الذي كان المفجّر الأول للثورة ،و اللاعب الاساسي في ميادينها ؟أين نحن من الآفاق التي انفتحت امام الجميع  ،آفاق الحريّة و الكرامة و العيش الهنيء ؟ و من الأحلام التي حسبنا انّها صارت أقرب إلينا من الحقيقة ، حقيقة أنّا قادرون على أن نكون كما نريد لا كما يريدون لنا،نعم قادرون yes we can،،، لكن ليس بمثل  زعماء الزيف هؤلاء ، ليس بمثل هؤلاء المحتالين الماكرين و لا بأولئك المرتجفين المترددين ،ليس بمثل هذه الاحزاب المتشتتة المتكاثرة المتناثرة كتكاثر و تناثر المقاهي على ضفاف شوارعنا نحن نحتاج إلى رجال بلا أحزاب  حزبهم الوحيد تونس و همهم الوحيد خدمتها

إنّ خيبتنا كبيرة في رجال حسبناهم قادة الثورة و وقودها فإذا بهم إطفائيون حوّلوا النارالى رماد و الطوفان الجارف الى سكينة بالوادي…و قتلوا فينا أمانينا ..حسبناهم يجمعوننا حول حب تونس فإذا بهم يشتتوننا و يقسموننا هذا دمه أحمر و ذاك دمه أسود ، هذا يسار و ذاك يمين ،هذا رجعي و ذاك حداثي ،و في كل مرّة يخرجون علينا بالجديد الذي لا يفيد ،،حتّى وصلنا إلى الدرك الأسفل ،،،و صرنا عجينة في يد الفاعلين الذي زرعوا بيننا خونة مخبرين و مكّنوا لهم حتّى تمكّنوا من رقابنا بالاعلام و الازلام و تشتت الجمع على الاحزاب و الجمعيات و المصالح الشخصية الضيّقة ، و صرنا أشتاتا أشتاتا، و لكنّ الثقة في بعض الرجال موجودة و الامل فيهم كبير في الوقوف في وجه رجال الماضي حتّى لا يعودوا بماكينتهم  الطاحنة ،، حتّى لا نرتدّ إلى الهوان ثانية و حتّى لا تنتكس الثورة رغم كيد الكائدين و خيانات الخائنين و تشتت المناضلين المتوزعين على احزابهم التي شغلتهم و  أبعدتهم عن حزبهم  الأوحد ،حزب الوطن ، تونس العزيزة الغالية ففي حبها و في خدمتها فليتنافس المتنافسون

                                                                                                                    يوسف السبوعي

                                                                                                       youcefesboui@yahoo.fr

 

الإعجاب و المشاركة:
fb-share-icon0
20

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Twitter20
Visit Us
Follow Me
139