تونس: جبهة الانقاذ تجدّد تمسكها بشروط العودة إلى الحوار الوطني

وكانت الهيئة السياسية لجبهة الانقاد قد اجتمعت مساء أمس الخميس بمقر حزب العمال للتداول في الوضع السياسي وخاصة ما آل إليه الحوار الوطني من تعطّل نتيجة الانقلاب الذي قامت به حركة النهضة وحلفائها داخل المجلس التأسيسي على حدّ وصف بيان الجبهة الذي تلاه زياد الأخضر القيادي في حزب العمال وجبهة الانقاذ.
كما اعتبرت الهيئة السياسية لجبهة الانقاذ أن تمسّك حركة النهضة وشركائها بالسيّد أحمد المستيري كمرشح لرئاسة الحكومة وفرضه بشتى الأساليب ورفض التفاعل مع مختلف المرشحين الآخرين من بين الأسباب التي أدّت إلى تعطّل الحوار الوطني.
من جهته اعترض القيادي في الحزب الجمهوري عصام الشابي على وصف التعنت من قبل حركة النهضة وشركائها حول ترشيح السيّد أحمد المستيري الذي ورد البيان الذي تمت تلاوته عقب انتهاء الاجتماع. ونفى رفض التفاعل مع بقية الأسماء المُرشحة. حيث اكّد قبول حزبه بترشيح السيّد أحمد المستيري ضمن رؤية قدّمها الحزب، إلّا أنّه لا يعتبر نفسه من حلفاء حركة النهضة. واعتبر الشابي أنّ صياغة المقدّمة للبيان لم يقع الاتفاق حولها.

الإعجاب و المشاركة:
fb-share-icon0
20

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Twitter20
Visit Us
Follow Me
139