الآن بان وجه الحالمين بالسراب

من سوق النخاسة

الى سوق الكلاب

الان بان وجه الدمى

الراقصين على الدماء

المتحالفين مع الغراب

لن يدوم نصر

جاء من فوق الرقاب

لن يدوم الفرح الخاوي

لن تدوم فرحة العسكر

بهذا الاغتصاب

الشعب قادم من التيه

الذي ألقوه فيه

الشعب قادم ليعيد

العنوان الى الكتاب

يا ايها الفرحون بالفوضى

يا ايها المرضى

ستعود الجداول الى الانسياب

و الفجر الصادق قادم

من بعد فجر العسكر الكذاب

من قال أن يوسف سيموت

في الجب او في السجن

او في السرداب؟

يا نيل تكلم

و علم

كل ابي جهل

و كل من سار

في الركاب

علّمهم أن الامر لله

القاهر الغلاب

الإعجاب و المشاركة:
fb-share-icon0
20

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Twitter20
Visit Us
Follow Me
139