تصويب..تونس:منع التداول لاية عملة ورقية مكتوب عليها

بلاغ إلى المواطنين
بعد أن عاين البنك المركزي التونسي استعمال بعض المواطنين للأوراق النقدية كوسيلة للتعبير عن توجهاتهم ومواقفهم السياسية وذلك بكتابة شعارات على الأوراق من فئة العشرة ( 10 ) والعشرين ( 20 ) دينارا.
فإن البنك المركزي التونسي يهيب بالمواطنين الكف عن هذا العمل والامتناع عن الالتجاء إلى مثل هذه الطريقة في التعبير نظرا:
– أن حرية التعبير، بعد ثورة 17 ديسمبر 2010و 14 جانفي 2011 المجيدة، أصبحت متاحة ومكفولة للجميع دون قيد ولا شرط يمكن ممارستها بالوسائل الشرعية المتوفرة.
– أن العملة ومنها الأوراق النقدية تمثل احدى مقومات المواطنة يجب المحافظة عليها من الجميع والامتناع عن الإساءة إليها.
– إن العملة رمز هام للعلاقة الاجتماعية وأداة أساسية لكسب الثقة والوحدة الوطنية .
– إن الإساءة الى العملة الوطنية يشكل مسا من سيادة البلاد.
– أن آلفة طباعة الأوراق النقدية تتحملها المجموعة الوطنية بأسرها ويقع خلاصها بالعملة الأجنبية.
– أن الوظائف المسندة للعملة لا تتماشى واستعمالها كسند وكوسيلة للتعبير.
و في الختام فإن البنك المركزي التونسي يعول على الحس الوطني.

 

الإعجاب و المشاركة:
fb-share-icon0
20

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Twitter20
Visit Us
Follow Me
139