في مذكراته-الحقيقة غير المختلف عليها-تايسون يعترف أنه كان يستخدم قضيبا اصطناعيا

وأضاف أنه عندما كان يستعد لمنازلة لو سافاريزي في غلاسكو عام 2000، عثر على حيلة تمكنه من النجاح في كشف الاختبار عن المخدرات. وقال "لقد دخنت قبل المباراة سيجارة مخدرات. ولذلك كان يتعين علي استخدام مبول خاص بي، أي استخدام قضيب اصطناعي نملأه ببولي النظيف لخداع فحوص المراقبة عن المخدرات والمنشطات."
لكن الوقت لم يسعفه في إحدى المناسبات حيث لم يتمكن من استخدام القضيب في أعقاب مباراة ملاكمة في ديترويت حيث حكم عليه بغرامة 200 ألف دولار لثبوت تناوله الحشيش.
كما عاد تايسون للمؤتمر الصحفي الصاخب الذي جمعه بالبطل لينوكس لويس عام 2002، حيث اعترف بأنّ هو من بدأ التحرش بمنافسه لأنه حضره بعد أن تعاطي الكوكايين. وخلال ذلك المؤتمر أقدم تايسون على عضّ لويس من فخذه  مرجعا ذلك إلى "حالة جنون" انتابته بسبب الكوكايين.

الإعجاب و المشاركة:
fb-share-icon0
20

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Twitter20
Visit Us
Follow Me
139