اشتباكات دامية بين قوات الجيش الليبي وأنصار الشريعة في بنغازي

ومكث السكان في بنغازي في بيوتهم، وأغلقت المدارس، بحسب الأنباء الواردة من المدينة.

ولاتزال الحكومة الليبية تكافح من أجل احتواء المليشيات التي تسيطر على أجزاء من ليبيا.

وكان رئيس الوزراء الليبي علي زيدان قد طالب قبل عشرة أيام المليشيات جميعا بمغادرة العاصمة طرابلس، عقب اشتباكات دامية بين المحتجين وأفراد المليشيات.

وأفادت التقارير الواردة من بنغازي، وهي المدينة الثانية الكبرى في ليبيا، بوقوع انفجارات وإطلاق نار صباح الاثنين في منطقة الفويحات.

وقال متحدث عسكري لوكالة الأنباء الفرنسية إن العنف نشب عندما استهدف أفراد قوة دورية خاصة كانت قرب مقر أنصار الشريعة.

وقال مسؤول في أحد المستشفيات إن ثلاثة جنود لقوا حتفهم، وإن 10 آخرين أصيبوا بجروح، من بينهم بعض المدنيين.

وقد شاركت المليشيات في الانتفاضة التي أدت إلى إطاحة حكم العقيد معمر القذافي في 2011.

الإعجاب و المشاركة:
fb-share-icon0
20

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Twitter20
Visit Us
Follow Me
139