عذبه عشيق والدته حتى الموت

عذبه عشيق والدته حتى الموت التقط مصور صورا جديدة "  لتريسي كونيللي " الأم التي سمحت بتعذيب طفلها حتى الموت حين كانت تتنزه في الحديقة بعد أسابيع من إطلاق سراحها .

سجنت كونيلي عام 2009 لأجل غير مسمى بعد ان اعترفت أنها لم تكن تفعل شيء حين كان حبيبها "ستيفن باركر" وشقيقه الشاذ جنسيا يعذب ابنها حتى الموت .

كانت كونيلي ترتدي سروال أزرق وجاكيت بني ووشاح ملون وتطوي ذراعيها بعد ان خرجت بإطلاق سراح مشروط من السجن نهاية شهر اكتوبر .

Read more
Twitter20
Visit Us
Follow Me
139