النّائب عبد العزيز القطّي:انقلاب الأغلبيّة ضربة استباقيّة لإفشال الحوار

النّائب عبد العزيز القطّي:انقلاب الأغلبيّة ضربة استباقيّة لإفشال الحوار

بعد التنقيحات الأخيرة على النّظام الدّاخلي للمجلس التأسيسي و تعليق جلسات الحوار، لازال الجدل متواصلا في الشّارع التّونسي بين من يعتبرها مسّا من صلاحيّات المجلس   و من يعتبرها تحصين للمجلس ضدّ أيّ محاولة من للمسّ من صلاحيّاتها كسلطة منتخبة.

"اليوم" التقت النّائب بالمجلس التأسيسي عن حزب نداء تونس عبد العزيز القطّي و كان معه الحوار التّالي:

ماهو موقف نوّاب حزب نداء تونس من التنقيحات الأخيرة على النّظام الدّاخلي للمجلس التأسيسي؟

نحن نعتبر أنفسنا نوّابا معلّقين لنشاطنا داخل المجلس و لسنا منسحبين منه و قد قبلنا العودة إلى المجلس التأسيسي لتطبيق بنود خارطة الطّريق و ذلك للإسراع في إنهاء المسار الانتقالي و المسار الدستوري و خاصّة المسار الانتخابي لأنّ خارطة الطّريق حدّدت مدّة أربعة أسابيع من أجل إتمام الدستور و تنصيب الهيئة العليا المستقلّة للانتخابات و المصادقة على القانون الانتخابي.

Read more
Twitter20
Visit Us
Follow Me
139