كأس العالم FIFA قطر 2022: تونس تلتقي الدانمارك الثلاثاء و البحث عن البداية المشرفة

يستهل منتخبا تونس والدنمارك مشوارهما في بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 بالمباراة التي تجمعهما غداً  الثلاثاء على استاد المدينة التعليمية ضمن منافسات المجموعة الرابعة.

ويطمح منتخب الدنمارك الذي يخوض مشاركته السادسة في نهائيات كأس العالم، في مباراة الغد أمام نظيره التونسي، لظهور جيد، يمنحه دفعة قوية لخوض بقية مبارياته في المجموعة، حيث سيلعب مباراته الثانية ضد منتخب فرنسا يوم السبت المقبل الموافق السادس والعشرين من شهر نوفمبر الحالي، على أن يلتقي في آخر مواجهاته بدور المجموعات منتخب أستراليا يوم الأربعاء الموافق الثلاثين من ذات الشهر.

واختار المنتخب الدنماركي منتجع “وسبا رتاج سلوى” في الدوحة مقراً لإقامته خلال المونديال، بينما يؤدي تدريباته على ملعب نادي السيلية.

ويضم المنتخب الدنماركي العديد من نجوم الصف الأول عالمياً، يتقدمهم صانع ألعاب مانشستر يونايتد إيريكسون، مدافع برشلونة كريستنسن، حارس ليستر سيتي شمايكل ومدافع ميلان سيمون كايير.

نجح منتخب الدنمارك في انتزاع بطاقة التأهل إلى المونديال القطري، بعد أن تصدر المجموعة السادسة في تصفيات أوروبا المؤهلة لكأس العالم 2022؛ إذ حقق 27 نقطة، وتمكن من تسجيل 30 هدفاً خلال 10 مباريات بينما لم تستقبل شباكه سوى 3 أهداف فقط، مُحققاً 9 انتصارات، وتلقى هزيمة وحيدة طيلة مشوار التصفيات.

أما المنتخب التونسي فيسعى في مباراة الغد، إلى بداية مثالية في أول مبارياته بالبطولة التي يخوضها للمرة السادسة في تاريخه، لتبقى حظوظه قائمة في التأهل إلى الدور الثاني، بعدما خرج مبكراً من مونديال روسيا قبل أربع سنوات، ورغم أن القرعة قد أوقعته في مونديال قطر في مجموعة صعبة تضم إلى جانبه منتخبات فرنسا، حامل اللقب، وأستراليا والدنمارك.

إلى ذلك تمثل المشاركة في نهائيات كأس العالم للمرة الثانية على التوالي، نجاحاً كبيراً للمنتخب التونسي، بعد غيابه عن نسختي 2010 و2014، ويتطلع هذه المرة لأكثر من مجرد المشاركة، وذلك بتحقيق نتائج مغايرة لتلك التي حصدها في مونديال روسيا 2018، ويأمل أن تمثل إقامة المونديال في دولة قطر، فأل خير له ولبقية المنتخبات العربية المشاركة في المونديال.

وسيكون جلال القادري، الذي تولى تدريب المنتخب، بعد خروجه من النسخة الأخيرة لكأس الأمم الإفريقية هذا العام بالكاميرون، مطالباً بتحقيق إنجاز التأهل للدور الثاني في كأس العالم FIFA قطر 2022 وإسعاد الجماهير التونسية، بعد نجاحه في قيادة المنتخب في التصفيات المؤهلة لمونديال قطر على حساب منتخب مالي.

وسيلتقي المنتخب التونسي في مباراته الثانية منتخب أستراليا على استاد الجنوب يوم 26 نوفمبر الحالي، ليصطدم بعدها بنظيره الفرنسي يوم 30 نوفمبر، على استاد المدينة التعليمية، في آخر مبارياتها بدور المجموعات.

وحلت بعثة تونس منذ وصولها إلى قطر بمقرها في فندق “ويندام الخليج الغربي”، في منطقة الدفنة، ويخوض تدريباته اليومية على الملعب رقم 3 من ملاعب تدريب العقلة.

وقد تأهل المنتخب التونسي إلى كأس العالم FIFA قطر 2022، بعدما تصدر المجموعة الثانية في التصفيات الإفريقية التي ضمت إلى جانبه منتخبات زامبيا، وغينيا الاستوائية، وموريتانيا، فجمع 13 نقطة من 4 انتصارات وتعادل وهزيمة واحدة، ليتخطى بعد تأهله للدور الحاسم نظيره منتخب مالي بنتيجة (1- صفر) في مجموع مباراتي الذهاب والعودة.

ويعتمد المنتخب على تشكيل يضم عناصر جيدة أبرزها وهبي الخزري، ويوسف المساكني، وحنبعل المجبري، وإلياس السخيري، وعيسى العيدوني، ومحمد دراجر.

الإعجاب و المشاركة:
fb-share-icon0
Tweet 20
Twitter20
Visit Us
Follow Me
139