القيادي بالنهضة سيد الفرجاني يتهم مديرة دار الانوار ب”الابتزاز و العمل لمن يدفع اكثر”

اتهم القيادي بحركة النهضة و عضو مجلس نواب الشعب سيد الفرجاني مديرة صحيفة دار الانوار سعيدة العامري بالابتزاز و انها تعمل لمن يدفع اكثر

و قال فرجاني في تدوينة نشرها على صفحته فايسبوك ان العامري ترمسي الشرفاءء بالفساد و هي مافيا الاعلام حسب وصفه.

و طالب بفتح تحقيق معها و مسائلتها ماليا مشيرا الى ما اسماه موم كساد اقتصادي دفع الكثير الى الارتماء في احضان الامارات و حلفائها لشيطنة النهضة و الغنوشي.

يذكر ان جريدة الانوار الاسبوعية نشرت تحقيقا اتهمت فيه رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي بجمع ثروة فاقت المليوني دينار غير انه تبين لاحقا ان ما نشرته هذه الجريدة مسروق عن دوريات الكترونية سعودية و اماراتية كانت نشرت نفس المعلومة سنة 2020 نقلا عن موقع عربي انقليزي صدر ضده حكم لفائدة الغنوشي ماديا و ادبيا بازالة الخبر .

و اعلنت حركة النهضة انها ستقوم بتتبع كل من يحاول تشويهها او تشويه قياداتها عدليا.

و في ما يلي نص بلاغ حركة النهضة الصادر يوم السبت 27 مارس 2021 :

تبعا للمقال المضلّل الذي عمدت جريدة الانوار نشره، والذي تدعي فيه زورا وبهتانا أن الأستاذ راشد الغنوشي رئيس الحركة ورئيس مجلس نواب الشعب يمتلك آلاف المليارات ويدير شبكات أسلحة قاريّة وغيرها من الادعاءات الكاذبة، فانّ حركة النهضة يهمّها التعبير عن:

-ادانتها لهذه المقالات التضليليّة التي تذكرنا بذات الادوار والأساليب التي كان يعتمدها الاستبداد في تشويه المناضلين وتلفيق التهم المجانيّة لهم، وهو أسلوب المفلسين ومن باعوا ضمائرهم بأبخس الاثمان.

-اعتبارها الحملة الاعلاميّة المتناغمة والمتزامنة والتي تستهدف حركة النهضة ورئيسها ردّة فعل بائسة في محاولة للتعمية عن التسريبات التي كشفت للتونسيين مخططات أعداء الديمقراطية في الكيد لمؤسسات الدولة والعبث بها.

-تكليفها للمكتب القانوني متابعة كل المضلّلين والكذبة وتعلم الراي العام انها رفعت عددا من القضايا في حق بعض الأشخاص والمؤسسات التي تعمدت نشر الإشاعات والأكاذيب دون تكليف نفسها واجب التحرّي والتدقيق.

الإعجاب و المشاركة:
fb-share-icon0
20
Twitter20
Visit Us
Follow Me
139