التوافق ,,,حتّى في معرض الكتاب

     و  لست أدري ما الذي ألجأ المشرفين على معرض تونس الدّولي للكتاب  إلى الدخول تحت سقف الاستثناء بالتمديد في عمر هذه الدورة بيومين ،،،و  تحت سقف التوافق بين العارضين و الاطراف الفاعلة، على ذلك التمديد ؟؟هل هم يقلدون رجال السياسة  في بلادنا  الذين يصنعون المشكلة بأيديهم ثمّ يبحثون لتوافقات و استثناءات ليصلوا الى حلّ  و صيغة أخرى  ؟ ألم يكونوا يعلمون بعطلة نصف الثلاثي الدراسي الاوّل؟؟هل فاجأهم الامر ؟؟ألم ينظروا إلى المناسب من ناحية الزمان فيجعلوا المعرض ينطلق مع انطلاق تلك العطلة تيسيرا لجمهور  معرض الكتاب من صنف التلاميذ و هم الذين نريد لهم ان يعودوا الى أحضان الكتاب و توابعه و أن نزرع فيهم حب القراءة و الرغبة في البحث و الاطلاع و إبداء الرأي و الانتاج الادبي و التفاعل الثقافي ،،عموما نشكر لهم هذا التدارك و هذا التمديد و نرجو أن  يتوافقوا مع مشرفين و  منشطين لتأثيث هذا التمديد و أن يستغلّ الاولياء  من ناحيتهم هذا  التمديد الاستثنائي فيقبلوا بأبنائهم  الصغارعلى معرض الكتاب و أن يقبل الشباب  التلمذي على الكتب المعروضة فيتصفّحوها  على الأقلّ  إن لم يقدروا على اشترائها  فملامسة أبواب المعرفة تبدأ بملامسة أوراق كتاب ذلك أنه  يبقى خير جليس…

الإعجاب و المشاركة:
fb-share-icon0
20

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Twitter20
Visit Us
Follow Me
139