قطع رأس ولسان لاعب كرة قدم برازيلي

وحالياً، فإن الشرطة في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية، تحقق في الجريمة المروعة، من دون أن تكشف عمن قد يكون ورائها.
وتأتي جريمة القتل في الوقت الذي يحول أنصار كرة القدم تركيزهم في جميع أنحاء العام نحو البرازيل، التي تستضيف نهائيات كأس العالم في العام 2014.
وقال مسؤول في الشرطة لصحيفة "أوغلوبو" البرازيلية إن السلطات تحقق فيما إذا كان آخر تعليق لسانتوس على صفحة "فيسبوك" يمكن أن يكون له صلة بالجريمة.
وكان لاعب كرة القدم السابق قد شوهد للمرة الاخيرة ليل الاثنين، بعدما دخل شخصان من المشتبه بهم إلى سيارته. ويذكر أن سانتوس بدأ مشواره مع كرة القدم لدى بلوغه الـ16 عاماً، حيث كان لاعباً في عدة فرق برازيلية لكرة القدم.

الإعجاب و المشاركة:
fb-share-icon0
20

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Twitter20
Visit Us
Follow Me
139