خطة تدمير الأسلحة الكيمياوية السورية



موضوعات ذات صلة:


{loadposition re}


وحسب المصادر التي تحدثت إلى برنامج نيوزنايت في بي بي سي، فإن وحدة التدمير التي ستوضع على السفينة الأمريكية سوف تستخدم المياه لتخفيف تركيز العناصر الكيماوية الداخلة في تركيب الأسلحة إلى مستويات آمنة بحيث يمكن التخلص منها تماما على اليابسة.

ويشار إلى أن لدى منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية مهلة حتى الحادي والثلاثين من الشهر القادم لإزالة المواد السامة من الترسانة الكيمياوية السورية.

وكانت دول عدة قد رفضت استقبال الأسلحة الكيمياوية السورية لتدميرها على أراضيها.

وقد أصرت ألبانيا ودول عدة أخرى، أشيع أنها قد تستقبل الأسلحة السورية لتدميرها، على عدم الإقدام على هذه الخطوة، رغم اتفاق المجتمع الدولي على أن التخلص من هذه الأسلحة هو أحد أهم المشكلات الأمنية الملحة في العالم.

وتقول منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية إن العملية التي ستجرى على متن السفينة الأمريكية سينتج عنها مواد سوف توضع في 4 آلاف عبوة.

ومن المقرر أن تنتهي الجمعة مهلة تلقي المقترحات المتعلقة بشأن الدول التي تستقبل هذه الشحنات التي ستكون أقل سمية.

وتشير معلومات بي بي سي إلى أنه لا يزال هناك عدد من النقاط غير الواضحة بشأن خطة بدء تدمير الأسلحة الكيمياوية السورية في البحر، التي تعمل منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية والبحرية الأمريكية على الانتهاء منها.

ومن هذه النقاط: هل سوف تبحر السفينة الأمريكية إلى اللاذقية أو طرطوس في سوريا لنقل حاويات المواد الكيماوية؟.

ويعتقد كثيرون أنه ربما تكون هناك حاجة إلى استخدام بعض السفن الصغيرة، التي لا ترفع العلم الأمريكي، لنقل شحنة المواد السامة إلى خارج مياه سوريا الإقليمية.

ومن بين الأسئلة الأخرى: ماذا سيحدث حال هاجمت أو استولت جماعات متمردة على بعض الشحنات قبل تحميلها على السفن؟.

الإعجاب و المشاركة:
fb-share-icon0
20

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Twitter20
Visit Us
Follow Me
139