تونس: رئيس الحكومة يعلن عن بعث قرى حرفيّة في عدد من المحافظات

وأكد رئيس الحكومة التونسية أن الحكومة ستدرس مقترحا بخصوص بعث وزارة تعنى بالصناعات التقليدية وأنه سيتم النظر في كافة جوانب هذا المقترح بما فيه صالح القطاع والخير لأهل المهنة مشيرا إلى أنّ الجهات المعنية بصدد إيجاد برنامج عملي سيمكّن من توفير فرص للتكوين المستمرّ لـ 1200 شاب اضافة إلى توفير المرافقات لباعثي المشاريع من الحرفيين.

ولفت السيد علي العريّض إلى أنه في إطار سعي الحكومة وحرصها الكبير على النهوض بصناعاتنا التقليدية عملت على توفير العوامل المشجّعة والظروف الملائمة ملخّصا أهمها في ما يلي:

تخفيف العبء على الحرفيين من خلال مساعدتهم على تسديد ديونهم باعتبارها تشكـّل في كثير من الأحيان عائقا أمام استمرارية أعمالهم ومعرقلا لنجاح مشاريعهم.

إعفاء الحرفيين المورّدين لمادّة الذهب من دفع الأداءات الموظّفة على عملية التوريد.

دعم ومؤازرة الحرفيين العارضين في القرى الحرفية وتسهيل عملية ترويجهم لمنتوجاتهم.

تكثيف تنظيم المعارض وفتح الفضاءات للحرفيين لتقريب منتوجاتهم من الحرفاء عبر تركيز نقاط من "المنتج إلى المستهلك".

ولاحظ رئيس الحكومة التونسيّة أن حاجة الحرفيين الناشطين في مجال الصناعات التقليدية إلى المساعدة والمرافقة وحاجتهم إلى التخفيف عنهم على مستوى المديونية يأتي ضمن قناعة الحكومة بحفز المشتغلين في جميع القطاعات على مزيد العمل والبذل وتحقيق الإضافة والاسهام مؤكدا أن الحكومة عملت بنفس الكيفية مع صغار الفلاحين حيث ألغت ديون ما يناهز 75 الف فلاح لا تتجاز مديونية كل واحد منهم 5 الاف دينار.

وأضاف علي العريّض بالقول إن البرامج والخطط الخاصة بتطوير قطاع الصناعات التقليدية تهدف في مجملها إلى تحقيق التكامل والتناغم بين الفاعلين في القطاع والارتقاء بمستوى إسهام القطاع في النهوض ببرامج التنمية الجهوية ودفع مؤشرات التشغيل وخاصة الرفع من مداخيل الحرفيين بالتوازي مع الدفع باتجاه تعزيز نسبة مساهمة القطاع في الدخل الوطني الخام مؤكدا أن النهوض بقطاع القرى الحرفية يمثّل أهم المحاور الرئيسية للإرتقاء بقطاع الصناعات التقليدية ككل وأن القرى الحرفية تشكل نقاط هامة لإنتاج وترويج المنتوجات التقليدية.

وكان رئيس الحكومة التونسيّة قد استهل كلمته بالتأكيد على أن الندوة تندرج في إطار تمشي الحكومة القائم على التشاور والحوار مع أهل المهنة ومن أجل النهوض بالقطاع وتطويره وتحسين مستوى تشغيليته مبرزا المكانة الهامة التي يحظى بها قطاع الصّناعات التقليدية خاصة بالنظر إلى أبعاده الإقتصادية والإجتماعية والثقافية وبالنظر على كونه قطاعا منتجا يشجّع المبتكرين والحرفيين بصفة عامة.

الإعجاب و المشاركة:
fb-share-icon0
20

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Twitter20
Visit Us
Follow Me
139