عبارات القذف والشتم فاقت 72٪ من نسبة خطابات الكراهية في الإعلام التونسي

وفي المجال السمعي ،أضاف عميروش ’’أن إذاعة موزاييك تحصلت على55٪من عدد تكرارات خطابات الحقد والكراهية’’ على حد تعبيره.
وفي المجال البصري ’’تحصلت قناة حنبعل على 95٪  وبنسبة أقل قناة نسمة فيما نزهت قناة الوطنية من هذه القضية’’ حسب ما جاء على لسان عميروش نجاع.
وتطرق المشروع إلى مقاربة منهجية لعملية ’’رصد خطابات الحقد والكراهية في الإعلام التونسي’’ في فترة ما بين 1جانفي و 28 فيفري 2013.
وذكرت رئيسة جمعية المرأة والريادة ’’سناء فتح الله’’ أنه من بين الألفاظ التي تضمنتها وسائل الإعلام التونسي والداعية للكراهية والحقد نجد ’’لفظ جرذان، عاهرة…’’ حسب قولها.
عبارات القذف والشتم فاقت 72٪ من نسبة خطابات الكراهية في الإعلام التونسي وأوضحت سناء فتح الله ’’أن أهداف المشروع هي ترسيخ ثقافة الكشف عن مقاصد إيديولوجيا العنف بتنفيذ شبكة سفراء السلام والمتكونة من رواد المجتمع المدني ووسائل الإعلام’’.
 وأضافت سناء ’’أنه سيتم تنفيذ المشروع  من خلال تنظيم حملة إعلامية ضد العنف واعتماد مدونة لفظية سلوكية لنبذ العنف وأشكاله ونشرها على أوسع نطاق في عديد من الأشكال المصاغة من منطقة إلى أخرى’’ حسب تصريحها.
وقالت ’’إن الفئات التي يستهدفها المشروع هي وسائل الإعلام والمفكرين وقادة الرأي والمجتمع المدني وجميع شرائح المجتمع’’.
وذكرت فتح الله، ’’ أن ما زاد الطين بلة هو ثلة الدخلاء عن المهنة أو الأقلام المأجورة بل وسائل إعلام برمتها التي تقف وراءها الأموال السياسية المشبوهة والتي تنفذ أجندات سياسية باعتماد أفراد دخلاء عن المهنة يتم إخفاء أسمائهم في المقالات مثلا ’’ حسب تعبيرها.

تحميل التقرير باللغة العربية

الإعجاب و المشاركة:
fb-share-icon0
20

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Twitter20
Visit Us
Follow Me
139