توقفت عن النمو في سن الثانية و توفيت عن 20 عاماً

وذكرت محطة «اي بي سي» أن شعرها وأظافرها فقط التي تنمو بشكل طبيعي.

و خضعت بروك لجراحات طارئة في أعوامها الأولى، لمعالجة قرحة في المعدة وجلطة دماغية وسبات غير مبرر، جعلها تنام لمدة أسبوعين.

وشخصت حالتها بوجود ورم في الدماغ يهدد حياتها، إلا أنها استفاقت فجأة، ولم يعثر بعدها الأطباء على أي أثر للورم.

وفي سن الـ16 كانت بروك لا تزال تتمتع بأسنانها اللبنية، وفي السيارة تجلس في مقعد مخصص للأطفال وعائلتها تنزهها بعربة أطفال.

بروز عجزت عن الكلام، لكنها تشير إلى ما تريد بالصراخ وحركات اليد.

وقال أحد أطبائها المعالجين ريتشارد ووكر إنه: «لم يلاحظ أي تغير في دماغها على مر السنين. وفي حال تمكن العلماء من رصد التحول الجيني المسؤول عن هذه الحالة فبإمكانهم إجراء اختبارات على الحيوانات، في محاولة لسبر أغوار الشيخوخة والوفاة».

وأضاف: «قيل لنا إنها حالة وحيدة من بين 6,7 بليون نسمة عدد سكان العالم».

محرز العماري

محرز العماري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *