جراحة نادرة.. زرع منقار صناعي لاوزة

وكان الطبيب البيطرى المحلى آندى ماكجريجور هو أول من عاين حالة الأوزة، وصنع لها طاقمًا مؤقتًا باستخدام "الراتنج" ومسامير العظام، مما سمح لها بالأكل والشرب بشكل طبيعى، ولكن مع تدهور حالتها، استعان بصديقه كريس الذى تحمس لعلاجها، وأخذ قياسات فكها بعد أن وضعها تحت التخدير ليتمكن من صنع قالبًا مطابقًا لمنقارها المفقود.

ويقول كريس لصحيفة "الديلى ميل" البريطانية "هذا النوع من العمليات نادرة إلى حد كبير، ومن النادر جدًا أن ينجح حيوان فى التعايش بعدها"، ويضيف "تركيب المنقار استغرق نحو نصف ساعة".

وتحكى السيدة هال كوتزر مالكة الأوزة "اشتريت تيلى عندما كان عمرها ستة أشهر، وأخذتها إلى المزرعة، ولكنها تعرضت إلى حادث عندما كانت هناك، فأخذتها إلى الأطباء البيطريين بالقرب من المكان الذى أعيش فيه، ولكنهم قالوا إنهم لا يمكن أن يفعلوا شيئًا حيال حالتها"، وتضيف "بعد الحادث كانت الأوزة تستخدم لسانها بدلاً من الجزء المفقود من المنقار، ولكن لسانها تقرح جدًا وأصبحت حالتها سيئة فأخذته إلى الدكتور آندى الذى قال إنه ربما يكون قادرًا على المساعدة".

وتتابع "إنه من المدهش أن تنجح الأوزة فى البقاء كل هذه السنوات بهذه الحالة، ولكن لو لم تتم معالجتها لا أظن أنها كانت ستبقى أكثر لذا أنا ممتنة جدًا للأطباء"، مشيرة إلى أنها ليس لديها أطفال وتعتبر الأوزة كل حياتها.

محرز العماري

محرز العماري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *