خذوا أحزابكم و انصرفوا

و عراك و خصام و طعون
أدهقان على راس حزب
و على رأس حزب مخنث
أو مؤنث أو حيزبون
و حزب لا ينسى فرنسا
و حزب يذكر بني صهيون
لنا الله من شعب
كم نحن صابرون
لنا الله كم نرى من سخافات
و تفاهات مهما أغمضنا العيون
أبوجهل يعلمنا
و أبو لهب يعاتبنا
و لله في خلقه شؤون
كأنّا يا ولداه أنعام
فلا ثورة و لا يحزنون
لكن رجالا يبشرون
بالنهضة للامة
مهما بغى فيها الجاهلون
هم اولو الامر
و الامر عند الله
بين الكاف و النون

الإعجاب و المشاركة:
fb-share-icon0
20

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Twitter20
Visit Us
Follow Me
139