مخرج مسرحيّة الرهيب و أحد أبطالها: الرّهيب غبنت

مسرحيّة الرّهيب عرفت مشاركة عدد من نجوم الفنّ الرّابع في تونس على غرار صلاح مصدّق و جمال المداني و محمّد ميلاد و شهاب شبيل و غيرهم الشيء الذي انعكس بالإيجاب على الحضور الركحي الذي سافر بالجماهير قرابة ساعة من الزمن إلى عهد إبراهيم ابن الأغلب بطل النصّ المسرحي.

"اليوم" التقت شهاب شبيل الذي صرّح بأنّ العرض كان "رهيبا" نظرا لقيمة المسرحيّين المشاركين و لقيمة النصّ رغم أنّه كان صعب التجسيد و قال شهاب شبيل للـ"اليوم" أنّ عرض "الرّهيب" كان من أنجح العروض إلى حدّ الساعة في هذه الدورة من أيّام قرطاج المسرحيّة.

المسرحي شهاب شبيل صرّح أيضا بأنّ جمهور الفن الرابع في تونس هو جمهور ذوّاق و يعشق الأعمال الثريّة التي تكون في علاقة بالقضايا المطروحة في الوطن و نوّه إلى أن برمجة عرض "الرّهيب" مرّة واحدة في هذه الدّورة هو غبن للعمل و ظلم للجمهور مشيرا إلى توقّعه قبل انطلاق البرمجة أن يقع برمجة العرض في الافتتاح أو الاختتام.

و عن هذه الدورة لأيّام قرطاج المسرحيّة قال شهاب شبيل أنّه لم يواكب عروضا أخرى بسبب التزامه مع المجموعة القائمة على عرض "الرّهيب" و لكنّه استدرك بأنّ لا شيء قد فاته حسب الأصداء أمّا عن وضع المسرح التونسي بعد الثورة قال شهاب شبيل بأنّ هناك خلال ما لم تكشف عمليّات التشخيص المتعدّدة لتبقى وضعيّة المسرحي في تونس مزرية على حدّ تعبيره. شاهد الفيديو

الإعجاب و المشاركة:
fb-share-icon0
20

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Twitter20
Visit Us
Follow Me
139