فضائح الإعلامي الجزائري يحيى أبو زكريا…فيديو



موضوعات ذات صلة:


{loadposition re}


و كان زكريا من أشد الإعلاميين الناقدين للحكام العرب، قبل الربيع العربي، و يظهر المقطع انتقاده اللاذع لتوريث الحكم مؤكداً أن توريث الحاكم لابنه ( كما فعل حافظ مع بشار ) يعني الركوع للمشروع الأمريكي و الإسرائيلي، قبل أن يتحول إلى إعلامي مقاوم و ممانع يدافع عن النظام السوري و عن بشار الأسد العربي الوحيد و المحرر المنتظر لفلسطين.

و بعد اختراق الجهاز الشخصي لأبو زكريا، نشر " الهاكرز " السوريون صوراً له مع الشبيح المعروف " معراج أورال " المتهم بارتكاب مجازر بانياس، بالإضافة إلى صور باللباس العسكري وهو متوشح بالعلم السوري.

كما قام قراصنة الثورة السورية بنشر صور له في إحدى الحسينيات الشيعية، إلى جانب صور من حفلة خاصة مع امرأة، قال زكريا في أحدث تصريحاته إنها زوجته.

و نقلت وسائل إعلامية مؤيدة عن أبو زكريا قوله بعد اختراق جهازه و نشر صوره، إن المراة الظاهرة في الصور هي زوجته و هي محجبة و " هذا هتك للعرض و الدين و القيم و إذا كانت المعركة معي فما دخل صور زوجتي و بناتي ".

و رد قراصنة الثورة السورية على كلام أبو زكريا بالقول أن ما فعلته قناة الميادين التي يعمل بها أبو زكريا، بحق النساء السوريات بعد تلفيق كذبة " جهاد النكاح " و الترويج لها بحقارة منقطعة النظير، لا يسمح لأحد بأن يحاضر بالدين و القيم و الأعراض، مؤكدين أنهم سيقومون باستهداف كل من تسبب بأذية أو تشويه صورة حرائر سوريا.

و يشتهر أبو زكريا بتصريح " ورط  " به نفسه عندما قال في إحدى المقابلات التلفزيونية على شاشة التلفزيون السوري محاولاً الاستهزاء بحكام الخليج، إن " كل طويل لا يخلو من الهبل، قبل أن يتذكر طول بشار الأسد، ليقول متراجعاً " صحيح أن بشار الأسد طويل و لكنه ذكي ".

و يحيى أبو زكريا كاتب و صحفي جزائري يحمل الجنسية السويدية، من مواليد 23 أيلول 1964 في منطقة باب الواد بالجزائر العاصمة، عمل في عدة وسائل إعلامية لبنانية قبل أن يصبح ضيفاً دائماً لدى التلفزيون السوري، بالإضافة إلى عمله في قناتي الكوثر و الميادين.

و قال " الهاكرز " السوريون الذين اخترقوا جهاز أبو زكريا، إنه لا زال هناك الكثير من المعلومات و الفضائح في جعبتهم، و سيقومون بالكشف عنها لاحقاً.شاهد الفيديو

محرز العماري

محرز العماري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *