رابطة علماء ليبيا تحرم فدرالية إقليم برقة

وشدد رئيس رابطة علماء ليبيا في كلمته ردا على تحركات دعاة الفدرالية الأخيرة، قائلا "الفتوى لا تدعو إلى الصدام ولكنها جاءت لتبين "حكم الله" ، وأن حرمة الفيدرالية لا تجيز سفك الدماء، والحديث النبوي يجعل حرمة دم المسلم أكبر من حرمة الكعبة".

وأعلن دعاة الفيدرالية من مدن شرق ليبيا الأسبوع الماضي تشكيل حكومة لتسيير إقليم برقة مكونة من 24 حقيبة يترأسها عبد ربه البرعصي رئيس المكتب التنفيذي للحكومة.

ويأتي هذا التقسيم على غرار المكتب التنفيذي للمجلس الوطني الانتقالي السابق، على أن تكون هذه المهمة لفترة انتقالية تكون مهمتها إدارة الإقليم ، الممتد من الوادي الأحمر غربا وحتى الحدود الليبية المصرية شرقا، والممتد أيضا من شاطئ البحر الأبيض المتوسط شمالا إلى الحدود الليبية التشادية جنوبا.

من جهته، وصف رئيس الوزراء الليبي المؤقت علي زيدان دعاة الفدرالية بـ"الخارجين عن القانون" ، وأن الشعب خاصة سكان المنطقة الشرقية سيردعونهم في حال تجاوزهم للخطوط الحمراء.

الإعجاب و المشاركة:
fb-share-icon0
20

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Twitter20
Visit Us
Follow Me
139