تونس:وزير المالية يقدم نتائج تنفيذ ميزانية الدولة الى نهاية سبتمبر ويقدم مشروع ميزانية الدولة التكميلي لسنة 2013

وبين وزير المالية من جهة أخرى تحسن نسق إنجاز نفقات التنمية بـ 11 بالمائة بالمقارنة مع المستوى المسجل الى موفى سبتمبر 2012 غير أنه يبقى دون المستوى المنتظر حيث أن نسبة الاستهلاك انحصرت في حدود 81 بالمائة من التقديرات بالنسبة للاستثمارات المباشرة و82 بالمائة من التقديرات بالنسبة للتمويل العمومي.
على صعيد أخر وفيما يخص مشروع ميزانية الدولة لسنة 2013 أشار السيد إلياس الفخفاخ الى أنه تم اعداد ميزانية الدولة للسنة الحالية في اطار مواصلة التمشي التوسعي للسنة الثالثة على التوالي وقد ضبطت التوزانات الجملية لسنة 2013 على أساس منوال التنمية 4.5 بالمائة وتطور ميزانية الدولة بـ15 بالمائة  قائلا ان الاشهر الاولى من السنة الجارية شهدت تسجيل عدة مستجدات منها ما هو خارجي ومنها ما هو داخلي ترتب عنها ضغوطات جديدة على مستوى الميزانية.
وأكد وزير المالية أنه في إعداد الميزانية وقع الاخذ في الاعتبار تطور المناخ الخارجي وما تميز به من مستجدات استثنائية تم تسجيلها منذ بداية السنة ، كذلك ملاءمة مستوى بعض المؤشرات والفرضيات مع مستواها المتوقع وتتعلق بنسبة النمو بالأسعار القارة للناتج المحلي الاجمالي  في حدود 3.6 بالمائة في 2013 اي بنفس المستوى المسجل سنة 2012 واعتماد فرضية معدل سعر برميل النفط في مستوى 109.3 دولار للبرميل ومعدل سعر صرف الدولار في حدود 1.625 دينار عوضا عن 110 دولار  و1.580 دينار مقدرة أوليا.
وحول وضعية  المديونية أبرز السيد إلياس الفخفاخ أنه سيتم سنة 2013 تعبئة موارد اقتراض بحوالي  6110 مليون دينار مقابل  6817 مليون دينار مقدرة بقانون المالية  أي بنسبة إنجاز بـ 90  بالمائة و أضاف كذلك أنه من المنتظرأن تبلغ نسبة الدين العمومي 47.2بالمائة من الناتج المحلي الاجمالي سنة 2013 مقارنة بتقديرات قانون المالية الاصلي بـ46.8 بالمائة كما أشار من جانب أخر الى أن الصكوك الاسلامية تم تأجيل إصدارها الى سنة 2014 وسيتم تعويضها باستعمال قسط من الرصيد المتوفر من بيع اتصالات تونس في حدود 1000 مليون دينار.
وفي ختام مداخلته أبرز وزير المالية أنه يقترح تنقيح التقديرات الاولية المنصوص عليها بالقانون  عدد 27 لسنة 2012 المؤرخ في 29 ديسمبر 2012 والمتعلق بقانون المالية لسنة 2013 والترفيع  في مستواها  ليبلغ حجم ميزانية الدولة المحينة  لسنة 2013 قبضا و صرفا ما قدره  27481 مليون دينار في إطار قانون مالية تكميلي لسنة 2013 سيتم عرضه على أنظار المجلس الوطني التأسيسي قبل موفى هذه السنة.  

محرز العماري

محرز العماري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *