رئيس حركة نداء تونس الباجي قائد السبسي:الحوار والتوافق لتجاوز الأزمة…أو حلول أخرى نأباها

وشدد الباجي قائد السبسي ’’على أن كل هذه المناطق تشكو من البطالة العميقة والتهميش فالذين مارسوا الحكم لم يستجيبوا لأي استحقاق من استحقاقات الثورة’’ حسب قوله.
 وقال السبسي ’’إن هذه الأزمة السياسية جاءت نتيجة تهميش مطالب الشعب، وللخروج منها يجب اعتماد الحوار والتوافق، مع العلم أنه هناك" طرقا أخرى" لكننا نأباها’’ حسب تصريحه.
 وذكر رئيس حركة النداء ’’أن هذا الحوار جاء نتيجة مبادرة منظمة قومية وعتيدة حيث انسجمنا معها بالرغم من بعض التحفظات ويبقى الوفاق والتوافق هو الحل دون أن نلتجئ إلى طرق نأباها’’ حسب قوله.  
وأوضح الباجي ’’أنه هناك تعثر في اختيار مرشح للرئاسة بسبب إشكالية التمسك بالكراسي وأن حركة "نداء تونس" لا تسعى نحو الكراسي بل تعمل على إخراج البلاد من عنق الزجاجة’’ .
وأضاف ’’أن الحركة لن تعترض على مرشح يكون له برنامج يخرج تونس من المأزق الحالي'‘.
وفيما يخص برنامج حركة"نداء تونس"الاقتصادي أكد  السبسي ’’أن برنامج الحركة الاقتصادي يأتي في إطار مصلحة تونس والذي انطلق منذ سنة تقريبا وشارك في انجازه أكثر من 200 خبير تونسي’’ .
كما أشار أن ’’البرنامج تضمن تقييما للوضع الاقتصادي في تونس منذ الاستقلال إلى يومنا هذا وأن الأزمة الاقتصادية صارت خانقة وتونس لا تتحمل التأخير للخروج من هذا الوضع المتردي’’ .
وأضاف الباجي ’’أن محافظ البنك المركزي السابق الشاذلي العياري كان قد صرح أن تونس لا تتحمل هذا الوضع الاقتصادي إلى غاية  آخر السنة ووصف الباجي الوضع بالكارثي،،.
وذكر ’’أن الحكومة قد قدمت مشروع ميزانية وصفه بالكارثة والذي سيفقر الطبقة الوسطى ويعرقل التمشي الديمقراطي "حسب قوله’.
مضيفا ’’أن تونس هي الدولة الوحيدة القادرة على المضي نحو توجه ديمقراطي حقيقي وذلك بشهادة عدة دول’’.
 وقال الباجي إنه ’’من بين المؤشرات الدالة على ذلك التعليم المجاني في تونس الذي أرساه ’’الحبيب بورقيبة’’ كما أن المرأة التونسية تتبوأ مرتبة تحررية بارزة وهذه شروط الدخول في تمش ديمقراطي’’ على حد تعبيره.
 وذكر السبسي ’’أن أهم شرط للانتقال الديمقراطي هو السند الاقتصادي ولذلك عملت حركة نداء تونس على وضع برنامج اقتصادي يستجيب للوضع في تونس وإلى مستحقات الثورة من أجل الدخول في نظام ديمقراطي حقيقي’’ …مزيد من التفاصيل شاهد الفيديو

الإعجاب و المشاركة:
fb-share-icon0
20

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Twitter20
Visit Us
Follow Me
139