السلطات المصرية تلقي القبض على نبيل المغربى قاتل الرئيس أنور السادات

وأضافت أن علاقات ربطته بضابط جيش سابق برتبة رائد حاول اغتيال وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم فى سبتمبر.
وأفرج عن المغربى بعد 31 عاما فى السجن فى قضية اغتيال السادات عام 1981. واغتال متشددون إسلاميون بالجيش السادات لمعارضتهم معاهدة السلام التى وقعها مع إسرائيل عام 1979.
وألقى القبض على المغربى فى محافظة القليوبية. وقال مصدر "ألقى القبض عليه لكونه جزءا من منظمة إرهابية ولأنه خطط لهجمات بالقنابل فى البلاد".
وتعتقد المصادر أنه كان مقربا من الرائد وليد بدر الذى فجر نفسه فى موكب وزير الداخلية فى الخامس من سبتمبر فى المحاولة الفاشلة لاغتياله.
وبثت جماعة تسمى نفسها أنصار بيت المقدس شريطا مسجلا لبدر، يعلن فيه إقدامه على اغتيال وزير الداخلية ويحث المسلمين على قتل المسئولين فى حكومة مصر.

محرز العماري

محرز العماري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *